داليا فكري تكتب: يوم المرأة المصرية.. تاريخ من النضال والثمن نفيس

اليوم هو السادس عشر من شهر مارس ذكراه غالية علي كل مصرية فقد اختير هذا اليوم لكي يكون يومًا للمرأة المصرية والذي يحمل ذكرى ثورة المرأة المصرية ضد الاستعمار ونضالها من أجل الاستقلال، ويذكر أجيال متتابعة كم الثمن النفيس الذي دفعته النساء ليعلو صوتهن مستشهدين باستشهاد “السيدة حميدة خليل” أول شهيدة مصرية من أجل الوطن .

ففي هذا اليوم تظاهرت أكثر من 300 سيدة بقيادة السيدة هدى شعراوي رافعين أعلام الهلال والصليب كرمز للوحدة الوطنية ومنددين بالاحتلال البريطاني والاستعمار.

وفي يوم 16 مارس 1919 سقطت مجموعة من الشهيدات المصريات هن : نعيمة عبد الحميد، حميدة خليل، فاطمة محمود، نعمات محمد، حميدة سليمان، يمنى صبيح .

وأيضا في 16 مارس عام 1923، دعت السيدة هدى شعراوي لتأسيس أول اتحاد نسائي في مصر، وكان على رأس مطالبه رفع مستوى المرأة لتحقيق المساواة السياسية والاجتماعية للرجل من ناحية القوانين وضرورة حصول المصريات على حق التعليم العام الثانوي والجامعي، وإصلاح القوانين فيما يتعلق بالزواج .

وكان علي أثر ذاك أنه في عام 1928، دخلت أول مجموعة من الفتيات إلى جامعة القاهرة وأسطر التاريخ حق ومكتسب أخر للنساء .

وفي 16 مارس من عام 1956، حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشيح وهو أحد المطالب التي ناضلت المرأة المصرية من أجلها وهي التي تحققت بفعل دستور 1956 .

ومنذ ذاك الوقت استمرت المرأة المصرية في المشاركة في مختلف أوجه الحياة سواء سياسيا أو اجتماعيا وكأنها علي موعد مع نزع مكتسباتها والمطالبة بكل حق دون كلل أو استسلام.

وما ننتزعه الأن من حقوق ما هو إلا تتويج لتاريخ حافل من النضال دفعت المرأة ثمنه من أمنها وأمانها لتصبح المرأة المصرية الأن عضوا برلمانيا ولها الحق في التصويت ومنهن من اختير ليشغل مناصب رفيعة كوزراء وقضاه وسفراء .

وكثيرا ما أثبتت المرأة أهمية صوتها كونها حجر أساس في أي حراك سياسي، بل أيضا صوت فصل وحاسم فكانت أبرز المشاركات النسائية في الحياة السياسية المصرية في ثورتي 25 يناير ، و 30 يونيه وكانت شريك أساسي في صنع القرارات السياسية وتعديل القانون والدستور
وما زلن النساء يحرصن على المشاركة في الحياة السياسية بكل سعي وجرأة ليثبتن أنهن قادرات.. ثابتات.. وجديرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى