تسبب في انحدار القيم والأخلاق.. رئيس تضامن “المحافظين”تطالب بقانون لاستخدام السوشيال ميديا

طالبت الدكتوره ايمان الريس رئيس لجنة التضامن بحزب المحافظين بضرورة تشريع قانون جديد ينظم استخدام السوشيال ميديا في مصر ، ووجهت الريس في تصريحات للمكتب الاعلامي لحزب المحافظين نداء عاجل الي رئيس الجمهورية تقديرا لدوره في الحفاظ علي الدوله من الارهاب و الاعداء وتطوير البلد ، ولكن للاسف هناك عدو كامن يأكل في معظم اساس الشعب المصري وهناك ارهاب فكري وتدمير قيم
وحذرت الريس من انحدار القيم والاخلاق بسبب
الالعاب الالكترونية التي تلعب علي دمار العقل و مخ الابناء والسلوكيات ، و ايضا السوشيال ميديا تدمر معظم السلوكيات الايجابية دون قانون او رقابة او متابعة من الدولة وتؤدي الي تدمير القيم والاخلاق و الحياء و النخوة و الرجولة سوف للاسف تختفي
وكل هذا مقابل المال
وطالبت رئيس لجنة التضامن بحزب المحافظين بضرورة تفعيل قانون السوشيال ميديا و المراقبة
عليها ووضع قانون أخلاقيات السوشيال ميديا لانه للاسف اصبحت صورة مصر غير الصورة الحقيقية للمجتمع المصري ، فلقد رأينا زوج يدخل تحدي مقابل اهانة الزوجة
وزوج يخلع برقع الحياء برقص الزوجة مقابل المال
وتساءلت هل اصبحت السوشيال ميديا الدعارة المقننه والشرعية للافعال المنافية للاخلاق و الاداب ، الي جانب دخول الاطفال والابناء في تلك المهزلة الاخلاقية و استغلال الاهل و الاطفال
وطمس الهوية الاخلاقية للمجتمع المصري
مطالبة بوضع اي فاعل خادش للحياء تحت قانون الانحرافات الاخلاقية وتدمير القيم ، وقالت: للاسف بعض الاسر المصرية اصبحت في تشتت بين الحرام والحلال ، بين الاخلاق و القيم وبين الحصول علي المال مقابل خدش حياء المجتمع المصري .
ووصفت الريس هذه الظاهره بانها مؤثره بقدر الارهاب علي المجتمع المصري ، لانها تقوم علي برمجة اولادنا والاسرة المصرية واستغلال احتياجاتهم وتساعد علي اباحة واتاحة اي شيء مقابل المال

ولفتت الي ان السوشيال ميديا اصبحت تستغل ايضا للتسول واستغلال الابناء في افعال منافية الاداب والاخلاق قانون حماية الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى