الأمين المساعد لـ”المحافظين”: يجب دعم الفلاح المصري بإعادة تسعير القمح أعلى من سعر المستورد



قال عمرو الشريف الأمين المساعد لحزب المحافظين ان الدولة من خلال عدة قرارات تتعلق بتسعير القمح نجد انها تدعم المزارع  الأوروبي بدلا من دعم الفلاح المصري ، مضيفا في تصريحات للمكتب الاعلامي لحزب المحافظين ان القمح المصرى أو الذهب الأصفر والذي نستورد سنويا من الخارج قيمة 4.3 مليار دولار أو ما يقترب من 80 مليار جنيها سنويا وهو يعتبر دعم نقدى للفلاح الأجنبي وليس للفلاح المصري الغلبان حيث أنه تم تسعير سعر أردب القمح للفلاح المصري 850 جنيها للأردب وزن 150 كيلو جرام يعني الكيلو ب 5.66 جنيه والطن 5660 بالتوصيل للمطاحن في كل المحافظات. 

وأضاف الشريف أن القمح المستورد من الخارج بالعملة الصعبة وفق آخر سعر معلن في آخر مناقصة خاصة بهيئة السلع التموينية وصل إلي 495 دولار للطن بالتوصيل الي الموانئ المصريه الي جانب تكلفه النقل للصوامع ليصبح سعر الطن بتكلفة النقل للصوامع والمطاحن 9200 جنيها  للطن الواحد بذلك يكون سعر الأردب المستورد 1380جنيها، ووصل فوق السعر ٥٣٠ جنيها فرق سعر للأردب الواحد لصالح القمح المستورد أو بمعني أصح ان القمح المستورد أغلي سعرا من القمح المصري بقيمة 3600 جنيها للطن الواحد مقارنة بالقمح المحلي المصرى عالي الجودة. 

وشدد الشريف علي ضرورة إعادة تسعير وتقدير سعر القمح بأعلي من سعر المستورد لتشجيع الفلاح لزراعة أرضه بالقمح او علي أقل تقدير مساواته بالمستورد الأقل جودة ؛ مع وضع خطة عاجلة للإكتفاء الذاتي من القمح ومن بقية محاصيل الحبوب الإستيراتجية من خلال الاعتماد علي الخبرات المصرية من علماء وباحثين في استنباط اصناف عالية الجودة وغزيرة الانتاج وأقل اعتمادا وتوفيرا للمياة مع برامج تسميد  حيوية متخصصة و طبيعية لتقليل نسبة الأسمدة الكيماوية المستخدمة في الزراعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى