الدولار يرتفع بعد تأكيد باول لتوقعات تشديد السياسة النقدية

ارتفع الدولار، اليوم (الأربعاء)، بعد يوم من تكبده أكبر خسارة في أكثر من شهرين بعد أن أكد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي انتهاج سياسة نقدية أكثر تشدداً مع سعي البنك المركزي الأميركي لاحتواء التضخم المتصاعد، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وتعهد باول بأن يرفع البنك المركزي سعر الفائدة بقدر ما يتطلبه الأمر، بما في ذلك تجاوز مستوى الحياد، من أجل احتواء التضخم الذي قال إنه يهدد ركائز الاقتصاد.

ومستوى الحياد هو سعر الفائدة الذي لا يكون محفزاً أو مقيداً للنشاط الاقتصادي.

وبحلول الساعة 08:10 بتوقيت غرينتش ارتفع مؤشر الدولار الأميركي 0.3% إلى 103.59 بعد أن بلغ أدنى مستوياته في أسبوعين في وقت سابق إثر انخفاضه أمس (الثلاثاء)، بنسبة 0.9%.

وتراجع اليورو 0.3% إلى 1.0516 دولار محولاً اتجاهه بعد ارتفاعه في وقت سابق إلى أعلى مستوياته في أسبوع بعد يوم من قول كلاس نوت، عضو مجلس البنك المركزي الأوروبي، إن زيادة الفائدة الأوروبية 50 نقطة أساس في يوليو (تموز) أمر وارد إذا واصل التضخم ارتفاعه.

وهبط سعر الجنيه الإسترليني 0.7% إلى 1.2406 دولار بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع التضخم البريطاني إلى 9% الشهر الماضي.

وارتفع الين 0.1% إلى 129.14 ين للدولار مستقراً على مستوى أعلى قليلاً من أدنى مستوياته في 20 عاماً الذي بلغه الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى