بايدن يوقع على حزمة مساعدات بـ40 مليار دولار لأوكرانيا

صدق الرئيس الأميركي جو بايدن على حزمة المساعدات المخصصة لأوكرانيا والبالغة قيمتها نحو 40 مليار دولار.

وجاء التوقيع على الحزمة، اليوم (السبت)، خلال زيارة بايدن لكوريا الجنوبية في إطار أول جولة يقوم بها، كرئيس للولايات المتحدة، في آسيا.

وكان الكونغرس الأميركي أقر الحزمة بأغلبية كبيرة في وقت سابق.

وكان بايدن طلب في الأصل موافقة الكونغرس على مساعدات بقيمة 33 مليار دولار، لكن الكونغرس رفع قيمة المساعدات إلى نحو 40 مليار دولار.

وسيتم تخصيص نصف إجمالي هذه الحزمة لشؤون الدفاع، منها ستة مليارات دولار للمساعدات العسكرية المباشرة لأوكرانيا.

وسيتم توفير مليارات الدولار لتجديد المخزون الأميركي من المعدات العسكرية، محل المعدات التي تم إرسالها إلى أوكرانيا كما سيتم تخصيص موارد أخرى للمساعدات الإنسانية للاجئين القادمين من أوكرانيا أو لأشخاص في أنحاء العالم يعانون من الجوع جراء الحرب الروسية على أوكرانيا.

كانت الحكومة الأميركية أعدت العديد من الحزم الكبيرة لدعم أوكرانيا في الوقت السابق، وقد قدمت واشنطن أول من أمس الخميس مساعدات عسكرية أخرى لأوكرانيا بقيمة 100 مليون دولار من الوعاء المالي السابق.

ومنذ بدء الحرب الروسية، وصلت قيمة الأسلحة والذخيرة التي تعهدت الولايات المتحدة بتقديمها لأوكرانيا أو قدمتها بالفعل إلى قرابة 3.9 مليار دولار.

وميدانياً، يشهد إقليم دونباس الواقع بشرق أوكرانيا قتالاً عنيفاً اليوم السبت، بحسب حاكم إقليمي، مما يثير المخاوف من المزيد من التقدم الروسي عقب السيطرة الكاملة على ماريوبول ومصانع الصلب آزوفستال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى