الدكتور “عمرو هاشم ربيع ” لـ”المحافظين” : مشاركة كافة التوجهات وسقف زمني محدد أهم أسس نجاح الحوار الوطني

حدد الدكتور عمرو هاشم ربيع نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية
عدد من الضوابط والشروط التي يجب أن تكون متوفرة لإنجاح الحوار الوطني بين القوي السياسية الذي دعا اليه الرئيس عبدالفتاح السيسي ، وقال ربيع فى تصريحات للمكتب الاعلامي لحزب المحافظين أن الجهة المنظمة للحوار وهي الاكاديمية الوطنية للتدريب تابعة لرئاسة الجمهورية التي دعت للحوار فهنا دور الاكاديمية لن يكون محايدا وهو أمر ليس عيبا أن تكون تابعة لرئاسة الجمهورية لكن دورها هنا لن يكون محايدا لأن الرئاسة هي التس ستكون مطالبة بتنفيذ ما جاء بالحوار الوطني .
وشدد نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية علي ضرورة أن تتواجد وتمثل كافة الاطراف فى العملية السياسية لا يقتصر الأمر علي الاحزاب فقط ومعروض أن الاحزاب غالبيتها مؤيد للسلطة والاحزاب المعارضة قليلة ، وقال : يجب أن تتواجد كافة أطراف الحوار بشكل متساو بين المؤيد والمعارض فالمجتمع المدني والاعلام والصحافة بكافة تواجهاتها والنقابات المستقلة والعامة يجب أن يكون كافة التوجهات موجوده وحاضره فى الحوار للتحدث وترفع كافة مطالبها
ولفت ربيع الي ضرورة أن تكون الدولة مستعدة لفتح كافة الملفات بما فيها تعديل الدستور ، فلا يقتصر الأمر علي القضايا السياسية المطروحه مثل قوانين الحبس الاحتياطي والاصلاح السياسي ، الي جانب ضرورة تحديد سقف زمني للحوار بتحديد المحاور الرئيسية له ما بين السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي وتمثل كافة الجهات بها وتوزع بشكل متوازن علي اللجان المتنوعة للتركيز علي النقاط المحددة للمناقشة ، فالتعليم مثلا يمثل فى المحور الاجتماعي والثقافي ويتم تقسيم المناقشات بشكل واضح ومحدد مش شرط كله يمثل فى كل المحاور وذلك ضمانة لعدم تطويل المدة المحددة للحوار والخروج بنتائج واضحه ومحددة .

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button