جونى ديب يهزم طليقته ويفوز بـ10 ملايين دولار

أسدلت المحكمة الستار على قضية الممثل الأمريكى جونى ديب وطليقته آمبر هيرد، حيث قضت هيئة محلفين أمريكية بتعويض مقداره 15 مليون دولار لجونى ديب على خلفية تشهير هيرد به، منها 5 ملايين دولار كتعويض تأديبى، كما أوصت الهيئة بأن يدفع ديب مليونى دولار تعويضا لها.

وبعد الحكم فإن ديب سيحصل على 10 ملايين و350 ألف دولار فقط، لأن التعويض التأديبى وفقا لقوانين ولاية فيرجينيا لا يمكن أن يتعدى 350 ألف دولار. 

وأدانت المحكمة هيرد بتهمة التشهير بزوجها السابق من خلال وصفها نفسها بأنها ضحية للعنف الأسرى. 

ورغم طلاقهما فى 2017 بعد عملية تسوية حصلت فيها “هيرد” على 7 ملايين دولار فإن الحديث عن علاقتهما استمر. 

ويرجع ذلك للقضية التى رفعها ديب ضد طليقته بتهمة التشهير به فى أبريل الماضى، بعد نشرها مقالاً بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية وصفت فيه نفسها بأنها ضحية للعنف المنزلى. 

وفى المحكمة نفى ديب جميع مزاعم الإساءة ورفع دعوى قضائية ضد زوجته السابقة بتهمة التشهير مطالباً بتعويض قدره 50 مليون دولار، وفى المقابل شنت هيرد هجوماً مضاداً مطالبة ديب بتعويض مضاعف قدره 100 مليون دولار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى