أمينة المرأة بـ«المحافظين»: لا بد من تغيير قانون الأحوال الشخصية بالكامل ليناسب الواقع الذي نعيشه

قالت داليا فكري، أمينة المرأة في حزب المحافظين، إن قانون الأحوال الشخصية هو حدث الساحة مؤخرا بعد دعم القيادة السياسية، ولدينا في الحزب مقترح كامل حول القانون.

وأضافت فكري، خلال ندوة أمانة المرأة بحزب المحافظين، أن قانون الأحوال الشخصية لم يتم تغييره منذ وضعه عام ١٩٢٠، وتم تعديله فقط، ونعاني من إشكاليات عديدة في القانون الحالي.

وتابعت أن قانون الأحوال الشخصية الحالي يتعارض في بنوده ومواده مع قوانين أخرى ولا يحقق مصلحة للطفل ولا استقرار أسرى
ولا بد من تغييره بالكامل ليناسب الواقع الذي نعيشه حاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى