سناء هاشم: نحتاج لقانون للأحوال الشخصية يتناسب مع الزمن والوقت الذي نعيشه

قالت الدكتورة سناء هاشم، عضو الهيئة العليا لحزب الحافظين، إن قانون الأحوال الشخصية الحالي مليء بالإشكاليات التي تقف عائقا ضد استقرار الأسرة المصرية، ونرى كم حالات الطلاق في المجتمع.

وأضافت سناء خلال ندوة أمانة المرأة بحزب المحافظين، أنه يتم معاملة المرأة مواطن درجة ثانية يتم كفالته أو رعايته، ولا يمكن حل المشاكل من خلال نص فقط ولكن نحتاج تنفيذ على أرض الواقع.

وبالنسبة للنفقة، أكدت أنه يجب أن ننظر ما يتم تنفيذه في الخارج ونستعين به بما يتناسب مع مجتمعنا، فالدول الخارجية تتحمل مسؤولية تجاه المرأة ويجب أن يكون على الدولة مسؤولية بالنسبة للمرأة غير العاملة بما يكفل للأطفال معيشة كريمة.

وشددت على أنه لا يجب ترقيع قانون الأحوال الشخصية لأن هذا القانون منذ ١٩٢٠ والقيم تختلف مع اختلاف الزمن ويجب أن يكون هناك محترم يتناسب مع الزمن والوقت الذي نعيشه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى