نسمة الخطيب: نحتاج قانون للأحوال الشخصية يحقق المصلحة الفضلى للطفل وجميع أطراف الأسرة

قالت المحامية نسمة الخطيب، نحن نحتاج المصلحة الفضلى لجميع الأطراف في قانون الأحوال الشخصية، لأن هناك إشكاليات كثيرة في القانون مرتبطة بإجراءات التقاضي.

وأضافت الخطيب، في ندوة أمانة المرأة بحزب المحافظين، أن الأم دائما تعاني من عيب الإثبات وباب الولاية التعليمية وغيرها من الأمور التي تلزم الأم طول الوقت بإثباتها ورفع دعاوى قضائية مما يكبدها نفقات تثقل كاهلها.

وتابع أننا لدينا كارثة وهي أن الأب يقوم بخطف الطفل والسفر به خارج البلاد، كما أن هناك إشكالية في النفقات لأنها لا يتم صرفها بما يتناسب مع دخل الرجل، ومشكلة في التحريات عن دخل الأب لأنه يتم التلاعب فيها عن طريق الرشاوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى