لليوم الرابع على التوالي..السودانيون يتظاهرون

تظاهر مئات السودانيين اليوم (الأحد) لليوم الرابع على التوالي في الخرطوم وضواحيها، احتجاجاً على الحكم العسكري.

وشهدت العاصمة السودانية الخميس، أكثر أيامها دموية منذ بداية العام مع مقتل تسعة متظاهرين يطالبون بعودة المدنيين إلى السلطة، وذلك بعد أكثر من ثمانية أشهر على سيطرة الجيش على الحكم.

وانتهى في 25 أكتوبر 2021، تقسيم هشّ للسلطة بين المدنيين والعسكريين الذين تمّ تنصيبهم بعد الإطاحة بحكم الرئيس السابق عمر البشير في عام 2019 تحت ضغط ثورة شعبية.

والأحد، سيّرت قوات الدعم السريع دوريات حول المقر العام للجيش في الخرطوم، وفي شوارع في وسط العاصمة، وفق صحافي في وكالة الصحافة الفرنسية كان موجوداً في المكان.

وجرى تفريق المتظاهرين الجمعة والسبت بالغاز المسيل للدموع. ودانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه قمع المتظاهرين الخميس، وطالبت الجمعة بـ«تحقيق مستقل». منذ الانقلاب، قُتل 114 متظاهراً وجرح المئات على أيدي قوات الأمن.

وسقوط آخر قتيل السبت عندما توفّي متظاهر متأثراً بجروح أصيب بها في مسيرة 16 يونيو ، بحسب مسعفين مؤيّدين للديمقراطية. وفي الثامن من يونيو، بدأت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي حواراً بهدف وضع حدّ للمأزق السياسي في السودان ولكن الكتل المدنية الرئيسية قاطعت المبادرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى