بيــــان صحفــي

 

تؤكد الحركة المدنية الديمقراطية أن تشكيل أمانة الحوار الوطني قد استوفى إلى حد مُرضٍ  ما أُتفق عليه، وحقق توازنا من الضروري ومطلوب بين ممثلي السلطات والمعارضة، ويعلن ممثلو الحركة المدنية في أمانة الحوار الوطني التزامهم بمواقف الحركة وتوجهاتها، وأكدت الحركة من ناحيتها على أن الاجتماع الذي دعى إليه السيد/ ضياء رشوان -منسق الحوار الوطني للأمانة العامة للحوار- غدا الثلاثاء ٥ يوليو هو  جزء من الخطوات التمهيدية للبدء في الحوار، حيث من المقرر أن يعني هذا الاجتماع بمناقشة اختصاصات الأمانة وطريقة وآليات عملها، وهي أمور من المهم الاتفاق والتوافق عليها قبل بدء الحوار.

كما تؤكد الحركة على أنه ليس من المفترض أو المتفق عليه أن يبدأ الحوار قبل الإفراج عن المحبوسين على ذمة قضايا الرأي. وننوه  هنا إلي رفضنا وإدانتنا لاستمرار حملات القبض على معارضين في الايام الاخيرة بسبب التعبير سلميا عن ارائهم ، كما نرفض الاستمرار في التحفظ على أموال البعض منهم حتى الآن.

وعلى صعيد آخر، تنعي الحركة المدنية الشعب المصري والحياة السياسية المصرية في رحيل د. أحمد محمد ياسين علي بدوي – عضو حزب الدستور من محافظة الدقهلية، والذي وافته المنية اليوم داخل السجن، بعد استمرار حبسه احتياطيا منذ 20 سبتمبر 2021 من دون محاكمة أو إدانة من أي جهة قضائية.

وفي نفس الوقت، فاننا في انتظار ما سيسفر عنه اجتماع الأمانة العامة غدا بخصوص تحديد صلاحياتها، والاتفاق على آليات الحوار، وكذا نحن في انتظار الإفراج عن المحبوسين في قضايا الرأي، ليشاركوا في جلسات الحوار، مع بدايتها رسميا بعد اجازة عيد الاضحى المبارك اعاده الله على كل المصريين بالخير والبركة.

أخيرا، تؤكد الحركة المدنية التي تأسست من أجل بناء دولة ديموقراطية مدنية حديثة، أنها لم ولن تدعو جماعة الإخوان للمشاركة في الحوار السياسي الذي تمت الدعوة له في افطار الاسرة المصرية.

أحزاب الحركة المدنية الديمقراطية

القاهرة ٤ يوليو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى