مرأة «المحافظين»: تشيد بالقانون الصادر من الشئون الدستورية والتشريعية بتجريم زواج القاصرات

 

 

أشادت غادة الرميلي امين مساعد لجنة المرأة في حزب المحافظين بالقانون الصادر من اللجنة المشتركة من لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب ومكتب لجنة التضامن الاجتماعي برئاسة المستشار ابراهيم هيندي

بتجريم زواج القاصرات تحت سن 18 سنة

واكدت الرميلي  أنها خطوة هامة في سبيل وقف زواج القاصرات

واضافت أنه من  أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الدعوة  إلى اتخاذ إجراء عالمي لإنهاء انتهاك حقوق الإنسان  بحلول عام 2030.

ويعتبر زواج القاصرات انتهاكا صريحا لحقوق الطفل حيث

يحرم زواج الأطفال الفتيات من طفولتهن ويضر بصحتهن النفسية والجسدية .

واضافت الرميلي أن  القاصرات اللاتي  يتزوجن قبل  سن 18 سنة أكثر عرضة للعنف المنزلي والذي تم ملاحظته في العديد من الجرائم البشعة التي حدثت للقاصرات خلال الفترة الماضية.

كما أن زواج القاصرات يؤدي إلى التعثر الدراسي حيث يصعب التوفيق بين متطلبات الدراسة وبين الواجبات الزوجية مما يؤدي إلى تعثرهن الدراسي وخروجهن  من قطار التعليم

واكدت الرميلي أن انتشار زواج القاصرات يؤدي إلى معاناتهن الصحية والاقتصادية  كما يعانين من مشاكل اقتصادية وصحية واضحة وعظيمة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى