عمال المحافظين تعقد اجتماع مع العمال المتضررين من قانون التأمينات

عقدت الأمانة المركزية للعمال بحزب المحافظين اجتماع مع عدد كبير العمال المتضررين من قانون التأمينات الاجتماعية رقم 148لسنة 2019م من مختلف المحافظات، وذلك لوضع خطة عمل لتوحيد جهود العمال المتضررين من القانون بسب تسوية أوضاعهم للخروج على المعاش المبكر.

وقال شعبان خليفة أمين العمال بالحزب، إن العمال المتضررين من قانون التأمينات الاجتماعية يقدر عددهم بحوالى مليون و200 ألف عامل متضرر من القانون بسب عدم خروجهم على المعاش المبكر وحرمانهم من تقاضى حقهم الطبيعي والاصيل فى تسويه صرف المعاش بعد مدة استراك 20 سنة كما نصت المادة 18من قانون 79لسنة 1975م القانون السابق مباشرتا لهذا القانون.

وتابع أن معظم هؤلاء العمال لديهم أمراض مزمنة وكسور فى العظام و العمود الفقري وأمراض المهنة وأمراض القلب وتصلب الشرايين والبعض الآخر يرغب فى العمل ولكن لم تتوفر لهوا فرصة عمل بالقطاع الخاص بسب السن.

أشار إلى أن القانون جاء مخيب لآمال كافة عمال مصر بأن جاء مخالف للمادة ٢٧للدستور ٢٠١٤م ومتناقض مع كافة التشريعات الاجتماعية وخاصة المادة ٧٠من قانون الخدمة المدنية رقم ٨٠لسنة ٢٠١٦موتعديلاته وغير متناغم مع قانون العمل ومواد القانون نفسه متناقضة وغير متناغم بعضها البعض .

وأكد خليفة أن حزب المحافظين سوف يقدم كافة أشكال الدعم القانونى، والسياسى والإعلامى اللوجستي من أجل حصول العمال على حقهم الاصيل الذى كفله ايه لهم الدستور المصري ليعيشوا حياة كريمة هم وأسرهم
توافقا مع خطة الدوله حياة كريمة وتناغما مع مد مظله الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجا والاوله بالحماية الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى