انخفاض أسعار القمح عالميا 50% بعد السماح بتصدير الحبوب الأوكرانية

قالت ربيكا جرينسبان، الأمينة العامة للأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد” أنه منذ شهر يونيو، تحسن الوضع من حيث أسعار السلع الأساسية لافتة إلى أنه يبلغ سعر النفط الخام الآن حوالى 93 دولارا للبرميل، محققا انخفاضًا من 120 دولارًا في يونيو، وانخفضت أسعار القمح بنسبة 50 فى المائة تقريبًا عن ذروتها، وانخفضت أسعار الذرة والأسمدة بنسبة 25 في المائة تقريبًا عما كانت عليه قبل شهر.

وأضافت المسؤولة الأممية خلال إطلاق تقرير للمنظمة أنه تراجعت تكاليف الشحن بنحو 10 في المائة منذ يونيو والغاز الطبيعي وحده هو الذي خالف هذا الاتجاه ولا يزال أعلى مما كان عليه قبل شهر مشيرة إلى أن هذه تطورات إيجابية ، حيث أن انخفاض الأسعار هو المفتاح لكسر الحلقة المفرغة لارتفاع التكاليف ، وارتفاع التضخم ، وارتفاع أسعار الفائدة ، وتزايد الفقر.

وأوضحت مسؤولة الأونكتاد هناك العديد من العوامل وراء هذا الانخفاض في الأسعار، ومنها مبادرة تصدير القمح الأوكراني التي خفضت أسعار القمح بنسبة 6 في المائة يوم التوقيع عليها، ومنذ ذلك الحين، رأينا أول سفينة تغادر ميناء أوديسا، واليوم يمكننا القول إن الأسعار أقل مما كانت عليه قبل الصفقة.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أنه يعتبر انخفاض الأسعار خبراً جيداً، لكن الجهود المبذولة لتحسين الوضع الإنساني ما زالت في بدايتها، مضيفة أننا قلقون بشأن البعد المالي للأزمة، وبما أن التضخم كان في ارتفاع في جميع مناطق العالم، وخاصة في البلدان النامية، فقد ارتفعت أسعار الفائدة، وأصبحت الديون، كما قال الأمين العام، أكثر تكلفة بكثير، وزادت هوامش السندات في البلدان النامية بنحو 15 في المائة منذ يونيو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى