قبل ساعات من إعلان نتيجة الثانوية العامة.. رئيس تعليم «المحافظين»: ستكون تمهيدا لإلغاء مجانية التعليم العالي

 

 

قال طه أبو الفضل رئيس لجنة التعليم بحزب المحافظين، أن الثانوية العامة أصبحت من أهم ملفات خصخصة التعليم الجامعي .

 

وأكد أبو الفضل أنه قبل ساعات من إعلان نتيجة الثانوية العامة ٢٠٢٢م، ستمهد النتيجة القضاء على مجانية التعليم الجامعي، ويؤكد ذلك بعض الإجتماعات لوزير التربية والتعليم خلال ثلاثة أيام ماضية أهمها إجتماع وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي مع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي للاتفاق علي نسب القبول بالجامعات وخاصة كليات القمة وذلك من واقع نتيجة الثانوية العامة ٢٠٢٢م.

 

وأضاف:« وكما توقعنا نسب النجاح للنتيجة التي لم يعلن عنها، نؤكد أيضا قبل ظهور النتيجة بساعات أن الجامعات الخاصة ستكون حجر الزاوية والهدف للقضاء على مجانية التعليم العالي وذلك سيزيد الأعباء علي أولياء أمور الطلبة والطالبات لدرجة تصل إلى درجة العجز المستحيل لتحقيق العدالة ومخالفة مواد الدستور التي تنص علي مجانية التعليم».

 

واستكمل: من المتوقع انخفاض المجاميع بشكل ملحوظ في القسم العلمي، ونؤكد ما توقعناه في المقال السابق بأن سلبيات مشروع تطوير الثانوية العامة وتضارب قرارات الوزارة ستكون الأسباب الأساسية في انخفاض مجاميع الطلبة والطالبات وسيدفع الثمن المتفوقين منهم.

 

وأضاف: نتمني شفافية الوزارة عند الإعلان عن النتيجة وأن تكون حججهم مقنعة وإلا تعلنها الحكومة صراحة بإلغاء مجانية التعليم الجامعي.

 

وأكد أبو الفضل علي فشل هذا النظام وأنه يجب تغييره بنظام جديد يناسب الإمكانيات المتاحة سواء كانت بشرية أو مالية لأن الوحيد من يدفع الثمن هو الطالب وولي الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى