المكتب السياسى ل«المحافظين» يناقش تطورات التحضير للحوار الوطنى

 

يتابع المكتب السياسي لحزب المحافظين تطورات التحضير للحوار الوطني الذي دعا اليه السيد رئيس الجمهورية، ومناقشة الملف السياسي الذي لم يحظي بالأولوية خلال الفترة السابقة، وتم عرض الخطوات التي اتخذتها أمانة الحوار حتى الآن، وبناء عليه وبعد استعراض تفاصيل الإجراءات والمناقشة والمداولة بشأنها يقدم المكتب للمجلس الرئاسي بالحزب التوصيات التالية:

 

– التأكيد على أن الحوار لم يبدأ بعد ومرحلة التحضير له لا تزال مستمرة، وتمهيد الأجواء لم يكتمل بعد.

 

– المحور السياسي هو المحور الأساسي بالنسبة لأحزاب المعارضة والحوار حول الملفات الاقتصادية والاجتماعية سوف يتوقف على مخرجاته.

 

– علي أطراف الحوار أيا كانت توجهاتهم الاعتراف بالأزمة السياسية والتي ترتب عليها أزمات في المؤسسات الدستورية والقانونية المنوط بها إدارة شؤون البلاد.

 

– المكاشفة بالأسباب وصدق النوايا هي السبيل الأمثل من أجل وضع العلاج النهائي لكل المشكلات، ومن دونها سيبدأ الحوار وينتهي إلى مسكنات فقط لا غير.

 

– بداية الحوار في كل المحاور في وقت واحد لن يساهم في نجاحه وجديته، وحال حدوث ذلك نرى أن يكتفي حزب المحافظين بإرسال اقتراحاته إلى رئاسة الجمهورية لتكون تحت بصرها باعتبارها -طبقا لتصريحات الأستاذ ضياء رشوان المنسق العام- هي من سيكون لها القرار في قبول أو رفض نتائج الحوار.

 

أعز الله مصر وشعبها العظيم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى