شكوى للجنائية الدولية تتهم سياسيين أوروبيين بالتورط مع ليبيا في جرائم ضد الإنسانية بحق المهاجرين

تقدمت منظمة ألمانية غير حكومية، بشكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد سياسيين أوروبيين بارزين بزعم تآمرهم مع خفر السواحل الليبي؛ لمنع عبور المهاجرين البحر المتوسط إلى أوروبا “بشكل غير قانوني”، والضلوع في ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”.

واتهم المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان كل من الممثلة العليا السابقة للسياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موجيريني ووزيري داخلية إيطاليا الحالي والسابق ورئيسي وزراء مالطا الحالي والسابق، بارتكاب العديد من “جرائم ضد الإنسانية” بين عامي 2018 و2021 من خلال منع قوارب المهاجرين وإعادتهم إلى مراكز احتجاز في ليبيا، بحسب صحيفة “جارديان” البريطانية.

من جانبه، قال ماركو مينيتي وزير الداخلية الإيطالي السابق الذى ورد اسمه ضمن الشكوى المقدمة إلى المحكمة إنه “ليس لديه علم بخصوص تلك الشكوى”، مؤكدا أنه سينظر في الأمر.

وأضاف أن “الاتفاق الخاص بالتصدي لقوارب الهجرة وقعه رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك باولو جينتيلوني ونظيره الليبي فائز السراج”.

وبدأت عملية اعتراض القوارب في البحر المتوسط في فبراير 2017، عندما أبرمت الحكومة الإيطالية اتفاقا مع ليبيا بهدف تمويل وتجهيز وتدريب خفر السواحل الليبي على اعتراض وإعادة القوارب إلى ليبيا، حيث أكدت منظمات إغاثية تعرض المهاجرين العائدين للتعنيف والتعذيب.

وقدم المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان دليلا على 12 حادث لاعتراض قوارب المهاجرين في البحر المتوسط، موثقة بصور فوتوغرافية ومحادثات لاسلكية تشير إلى تورط السلطات الأوروبية وخفر السواحل الليبي.

وبحسب “جارديان”، نجح الاتفاق في تقليل الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا، حيث انخفض عدد العابرين للبحر المتوسط إلى سواحلها الجنوبية في النصف الأول من 2018 إلى 81% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017. وجرى تمديد الاتفاق حتى العام الحالي 2022 ثم جرى تجديده الشهر الماضي لعام إضافي.

من جهته، قال كريستوفر هاين، أستاذ القانون وسياسات الهجرة بجامعة لويس في روما إن “الاتفاق يتسق مع سياسة الاتحاد الأوروبي”، مضيفا أنه “اتفاق ثنائي، لكنه مدعوم وممول بشكل مشترك من الاتحاد الأوروبي” وتابع أن “عشرات الآلاف” من الأشخاص جرى اعتراضهم وإعادتهم إلى ليبيا منذ عام 2017.

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button