حكومة «المحافظين» تُعد مشروع قانون للأحوال الشخصية

اجتمعت حكومة الظل في حزب المحافظين، مساء أمس، لمناقشة عدد من الملفات الهامة منها قانون الأحوال الشخصية.

واتفق مجلس السياسات بالحكومة على إعداد مشروع قانون للأحوال الشخصية وليس مجرد رد على ما تم إثارته مؤخراً حول القانون.

وقال الدكتور باسل عادل، رئيس الحكومة، إن مجلس السياسات بالحكومة يرى أن القانون كله وحدة متماسكة، والقانون الحالي قديم وتم إدخال عليه تعديلات كثيرة أفقدته وحدته ويجب تغييره بالكامل، وهناك لجنة مُشكلة تقوم بإعداد قانون جديد للأحوال الشخصية.

وناقش الاجتماع الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير والتي يعتبرها الحزب امتداد لثورة 1919 والتي لم تتحقق استحقاقاتها حتى الآن.

وأكد رئيس الحكومة، أن استحقاقات ثورة 19 كان الأهم فيها الدستور، ومازال الدستور هو المبحث الأهم لثورة 25 يناير.

واتفق مجلس السياسات بالحكومة على إحياء ذكرى ثورة 25 يناير بمجموعة من المقالات تحت هاشتاج «#جماهير25يناير».

كما ناقش الاجتماع تنظيم مجموعة من الفعاليات وورش عمل خلال الفترة المقبلة لدعم الملفات التي توليها الحكومة اهتمام من خلال خبراء بحيث يكون لديها لجان استماع وحوار شعبي تفاعلي في كل التشريعات والسياسات التي تدرسها.

واتفق مجلس السياسات بالحكومة على أجندة فعاليات أهمها مسألة الأجور والأسعار والتي ستكون أول ورشة عمل للحكومة لبحث كيفية الخروج من هذه الأزمة والفجوة الكبيرة بين الأجور والأسعار.

وقرر المجلس الاستعانة بالمخرجات التي خرجت من أمانة المرأة بالحزب في موضوع قانون الأحوال الشخصة وسيكون هناك اجتماع مع الأمانة لأخذ رأيهم في القانون للبناء عليه.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button