إضراب جديد لموظفي الخدمات الصحية في إنجلترا وويلز للمطالبة بزيادة أجورهم

دعت السلطات البريطانية سكان إنجلترا وويلز إلى طلب سيارات الإسعاف فقط في حالات الطوارئ القصوى، وذلك في وقت تضرب فيه الطواقم الطبية للمرة الثانية عن العمل.

ويضرب الآلاف من موظفي الخدمات الصحية للمطالبة بزيادة أجورهم، بما في ذلك المسعفون وموظفو غرف التحكم في المستشفيات وعمال الدعم في المشافي.

وكان قد تلقى جميع موظفي الخدمات الصحية باستثناء الأطباء وأطباء الأسنان زيادة في متوسط ​​الأجور بحوالي أربعة وثلاثة أرباع بالمائة.

لكن النقابات تقول أن هذا لا يكفي لحمل الناس على البقاء في القطاع.

ووصفت حكومة المملكة المتحدة إضراب اليوم بأنه مخيب للآمال للغاية.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button