عقوبات أوروبية جديدة على إيران

تبنى الاتحاد الأوروبي حزمة جديدة من العقوبات على إيران في اجتماع لوزراء خارجيتها في بروكسل.

وكان مسؤول السياسة الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي أفاد وفي وقت سابق من اليوم الإثنين بتعذر خطوة إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الاتحاد الخاصة بالمنظمات الإرهابية بلا قرار من المحكمة وذلك بعد تصويت برلمان الاتحاد الخميس الماضي على مشروع الإعلان.

وأوضح جوزيب بوريل مباشرة أن تلك أمورا لا تسير وفقا للأهواء وقال: “لا يمكنك أن تقول” أنا أعتبرك إرهابيًا لأنني لا أحبك “.

وكان من المفترض أن يناقش وزراء الاتحاد الأوروبي هذه القضية خلال اجتماعهم اليوم الإثنين.

وفي أعقابه كشفت الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي عن توقيعه عقوبات ضد المزيد من المسؤولين الإيرانيين المتورطين بحملة القمع للاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران دون تقديم تفاصيل أخرى.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني وعناصره استهدفوا في الآونة الأخيرة بعقوبات أوروبية على خلفية احتجاجات الشارع المشتعلة منذ منتصف أيلول سبتمبر الماضي في إيران نظرا لضلوع فرق الباسيج شبه العسكرية، التي يشرف عليها الحرس، في قمعها وأيضا بسبب دعم إيران لروسيا عسكريا في خضم الغزو الروسي لأوكرانيا.

وكانت إيران توعدت أنها “سترد بالمثل” حال صنّف الاتحاد الأوروبي الحرس الثوري جماعة إرهابية لتتفجر أزمة إيرانية أوروبية.

وتصنف الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية اعتبارا من الـ2019 وفي مطلع العام كانت بريطانيا كشفت عن نيتها اتخاذ خطوة مماثلة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button